محمود علي سيد: “ديبي ضحى بكل شبابه من أجل رفاهية شعبه”محمود علي سيد: “ديبي ضحى بكل شبابه من أجل رفاهية شعبه”

User icon Par SABRE NA-IDEYAM

نظم تحالف جمعيات المجتمع المدني (CASAC) ، يوم الأحد ، حملة توعية في قصر 15 يناير لتعزيز سبل الحفاظ على السلام والاستقرار في تشاد ، وحث الشباب بشكل خاص على تعزيز ثقافة السلام والتعايش والوحدة الوطنية والمساهمة في التنمية تشاد.

وتجمع مئات الشباب القادمين من عشر دوائر بالعاصمة انجمينا في القصر 15 يناير لسماع رسالة السلام وسبل توطيدها من ائتلاف جمعيات المجتمع المدني.

وفي البداية رحب محمود علي سعيد رئيس التحالف بهذه الوفود التي ضمت مئات التشاديين لسماع رسالة السلام والتسامح والتعايش السلمي “التي أطلقها كيانه.

بدأ حديثه ، موضحًا جهود المشير في الحفاظ على تشاد آمنة ومستقرة ، قائلاً: “مشير تشاد إدريس ديبي إتنو ضحى بكل شبابه من أجل رفاهية شعبه”.

وتابع محمود علي سيد ، زعيم أكساك ، مؤكدا ثبات وجوده وراء المشير وحثه على مواصلة أعمال التطوير دون النظر إلى الوراء : “نحن الملايين من الناس يتجمعون خلف المشير إدريس ديبي إتنو الذي يغذي شغف شعبه. وأمته. شكرًا ، المشير تشاد إدريس ديبي إتنو.

كما حث الشباب على توخي اليقظة وإدراك حجم التحديات التي تسبق الانتخابات ، والحفاظ على نموذج الصبر ، مضيفا أنه يمكن الشعور بالسلام والاستقرار في البلاد.

وقد أشار في حديثه إلى الواقع السياسي وأصر على ضرورة الفوز في الانتخابات المقبلة شريطة تواجد الشباب خلف المشير قائلا : “سنفوز بلا شك بالانتخابات الرئاسية لأن هناك كل الشباب التشادي وراء الرئيس إدريس ديبي إتنو ” وأكد محمود على استقرار البلاد مستدلا على تدفق الشباب في التجمعات السلمية لا في واهية الحروب قال : وجودكم دليل كاف على أنكم في سلام واستقرار ، ونحن سعداء أن بلادنا تعيش في سلام واستقرار”

وساق في ختام حديثه معلقا على التحركات السياسية المضادة ، طبقا له لن يسمح لأولئك الذين يسعون إلى تهديد السلام والاستقرار الذي نتمتع به ، سيقف على طريقهم مؤكدا ان المشير التشادي إدريس ديبي يركز برنامجه السياسي على الشباب ، إذن لا شيء يضاهي السلام والاستقرار اللذين يسودان بلادنا”.